مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية تستقطب أكثر من ٢٥٠٠ مشارك

  • بالشراكة مع زين السعودية ومركز دُلني للأعمال
  • سينعقد الحفل الختامي للمسابقة يوم ٣ من شهر مارس ٢٠١٨ في مدينة الرياض على شرف معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والاستثمار السعودي

جدة – المملكة العربية السعودية، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٧ : أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية، بالشراكة مع زين السعودية ومركز دُلني للأعمال وباب رزق جميل، عن إنتهاء فترة التسجيل في مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية في دورتها الثالثة تحت شعار”إصنع بكرة”، والتي سجلت هذه السنة إرتفاعا ملحوظا في عدد المشاركات مقارنة بالدورات السابقة.

ولقد استقطبت الدورة الثالثة من المسابقة ٢٥٣٦ مشاركة من الجنسين، بنسبة زيادة عن العام الماضي ١٤٪ واحتلت مشاريع مسار الأفكار المرتبة الأولى بنسبة ٢٧٪ زيادة عن العام الماضي ، يليها مشاريع مسار الشركات الناشئة وبنسبة زيادة عن العام الماضي ٤٥٪، ومن ثم مشاريع مسار الريادة الإجتماعية بنسبة زيادة قدرها ١٤٪.

وسيتم الإعلان عن أسماء الفرق المتأهلة للنصف النهائي من المسابقة في ١٥ يناير ٢٠١٨، حيث سيتلقى المشاركون برامج إرشادية وتدريبية مكثفة خلال الشهرين القادميين، وسيتم الإعلان عن الفرق الفائزة بهذه الدورة من المسابقة في ٣ من شهر مارس ٢٠١٨ بمدينة الرياض على شرف معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والإستثمار.

وبمناسبة الإعلان عن إنتهاء التسجيل للمسابقة، قال محمد يحيى حكمي، المدير التنفيذي للمبادرات الدولية وتطوير الأعمال في مجتمع جميل: “نواصل للعام الثالث على التوالي تنظيم مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية و نثمن دعم الشركات الخاصة والمنظمات الحكومية المستمر للمسابقة حيث أن بيئة ريادة الأعمال هي بيئة تكاملية تحتاج إلى جميع الأطراف المعنية للتوسع والإستمرار.”

وبالمناسبة قال سلطان بن محمد الشهراني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والاتصال المؤسسي في “زين السعودية”: إن تمكين الإنسان ومنحه الفرصة الحقيقية، من ضمن أولوياتنا في “زين السعودية”، ومن هذا المنطلق يسعدنا دعم مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية للسنة الثانية على التوالي لنؤكد بذلك الدور المهم الذي تقوم به مثل هذه المسابقات في إتاحة الفرصة أمام المواهب والطاقات السعودية الشابة للانخراط في مجتمع ريادة الأعمال، وهو الأمر الذي يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، الرؤية الطموحة التي يتوجب علينا جميعا العمل على تحقيق أهدافها وبرامجها”.وأضاف:”التنافس الكبير الذي

شهدته الدورات السابقة، وعدد ومستوى المرشحين للمسابقة هذه السنة ينبئ بمستقبل واعد لمشاريع ريادة الأعمال والابتكار في المملكة، وهذا ما نطمح إليه”.

ومن جانبه قال المهندس علي السيار، مدير عام مركز دُلني للأعمال: “تندرج مشاركتنا في مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية هذه السنة في إطار سياسة مركز دُلني للتواصل والتعاون مع مختلف الجهات لدعم وتطويرريادة الأعمال في المملكة. يعد دُلني أول مركز على مستوى المملكة والشرق الأوسط يقدم منظومة متكاملة من الخدمات غير المالية مجاناً لأصحاب المنشآت الصغيرة، و نهدف من خلال هذه المشاركة تقديم التدريب، والإرشاد، والاستشارات اللازمة للطاقات الإبداعية المشاركة.”

تفخر مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية هذه السنة بدعم عدد هام من الشركات الحكومية وغير الحكومية على غرار الشريك الحكومي وزارة التجارة والإستثمار، والشريك الاستراتيجي زين السعودية ومركز دُلني للأعمال، وشريك الريادة الإجتماعية مؤسسة الملك خالد الخيرية، وشريك الوعي المالي سدكو القابضة والشريك الأعلامي عين الرياض و Technology review MIT ، والشريك الإقليمي منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي، وشريك التوعية الريادية ومضة، والشريك التقني إيرو. هذا إلى جانب شركاء الخدمات كجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وشركة علو، وشركة قطوف وجين السعودية.

انتهى

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.mitefsaudi.org
ومتابعتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي:

إنستاغرام @mitefsaudi
فايسبوك @MITEFSaudi
تويتر @mitefsaudi