9 فرق سعودية تحصد جوائز مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية

  • فريق Quantum Solutions يفوز بالمركز الأول في مسار الشركات الناشئة
  • فريق لبّيه يفوز بالمركز الأول في مسارالشركات الإجتماعية
  • فريق دولاب يفوز بالمركز الأول في مسار الأفكار
  • يصل مجموع جوائز الفرق الفائزة إلى 325 ريال سعودي

جدة – المملكة العربية السعودية، 4 مارس 2018: أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية، أحد فروع الشبكة العالمية لمنتدى MIT لريادة الأعمال بالشراكة مع باب رزق جميل، وزين السعودية ومركز دُلني للأعمال، عن الفرق الفائزة في الدورة الثالثة من مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية، والتي جاءت في ثلاث فئات وهي الأفكار، والشركات الناشئة، والشركات الإجتماعية.

وإحتضنت مدينة الرياض، يوم 3 مارس 2018، الحفل الختامي لمسابقة منتدى MIT لأفضل الشركات الناشئة في السعودية حيث تم الإعلان عن الفائزين في الحفل الختامي للمسابقة على شرف معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والاستثمار، وحضره نخبة من الشخصيات والمستثمرين ورواد الأعمال السعوديين والعرب وممثلي المؤسسات الإعلامية.

وقد شارك في منتدى StartSmart السعودية وفعاليات الحفل الختامي، جمع كبيرمن المتحدثين، تقدمته صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري الفيصل، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك، وسفانة دحلان، المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة تشكيل الدولية، والسيد صلاح الغامدي، مديرعام الرقمية والتحليل في “زين السعودية”، والمهندس علي السيار، مديرعام مركز دُلني للأعمال، ومجموعة كبيرة من المختصين والمستثمرين ورواد الأعمال وممثلي الشركات الداعمة لريادة الاعمال في المملكة.

هذا وقد تم خلال الحفل الإعلان عن أسماء الفرق التسعة الفائزة في المسابقة والتي ستتلقى دعوة للمشاركة في النسخة الحادية عشر من مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة والتي ستقام في سلطنة عمان في شهر أبريل القادم.

وفي كلمتها الترحيبية عبرت الدكتورة سارة غالب، مديرعام أول لمبادرات التعليم وريادة الأعمال في مجتمع جميل، عن سعادتها باستضافة نخبة من أهم الشخصيات الوطنية والعالمية، والمستثمرين، ورواد الأعمال في الحدث النهائي من مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية في دورتها الثالثة والاحتفال بالإعلان عن الفائزين من رواد الاعمال في مجال الافكار، والشركات الناشئة، والريادة الإجتماعية متمنية حظا سعيدا للجميع في مسيرتهم المستقبلية.

وجاءت الفرق الفائزة في الفئات الثلاث على النحو التالي، فقد فاز بالمركز الأول في فئة الشركات الناشئة حلول كوانتوم Quantum Solutions وقيمة الجائزة 100 ألف ريال سعودي، وفاز بالمركز الثاني مشروع أفوكادو وقيمة الجائزة 25 ألف ريال سعودي والمركز الثالث أيرونيكس Ironix وقيمة الجائزة 15 ألف ريال سعودي.

وفي مسار الشركات الإجتماعية فقد فاز بالمركز الأول شركة لبّيه وقيمة الجائزة 100 ألف ريال سعودي، وفاز بالمركز الثاني فريق أكوابونيكا Aquaponica وقيمة الجائزة 25 ألف ريال سعودي، وفاز بالمركز الثالث بلومينج Blooming Bs وقيمة الجائزة 15 ألف ريال سعودي.

وفي فئة الأفكار، فاز بالمركز الأول فريق دولاب وقيمة الجائزة 20 ألف ريال سعودي، وفاز بالمركز الثاني كيوكمبر Cucumber وقيمة الجائزة 15 ألف ريال سعودي، وفاز بالمركز الثالث قسمة وقيمة الجائزة 10 ألف ريال سعودي.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور إبراهيم باداود، المدير العام التنفيذي لمجتمع جميل: “لقد برهنت المسابقة سنة بعد سنة على نموها وتطورها في مهمتها الأساسية التي تتمثل في إكتشاف، وتقديم، ودعم المواهب الشابة. ولعل أكبر دليل على ذلك ترشح أكثر من 2500 مشارك و مشاركة في الدورة الثالثة من المسابقة – بزيادة تقدر ب 14٪ مقارنة بالدورة السابقة.”

وأضاف: “لقد حظينا في مجتمع جميل ، خلال الدورات الثلاث الأخيرة من مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية، بالفخر لتمكننا من إكتشاف هذه الطاقات الكبيرة وهذا الكم الهائل من الإبداع والطموح لدى رواد الأعمال الشباب في وطننا العزيز. وقد سعدنا بمستوى مشاركات رواد الأعمال الناشئين، هذا الجيل الجديد من رواد الأعمال الذي سيكون له بلا شك دور فعال في دعم الحركة الإقتصادية و التنموية في المملكة العربية السعودية و المساهمة في النقلة النوعية للمملكة نحو مستقبل أكثر إشراقا بإذن الله.”

وفي سياق متصل قال الأستاذ سلطان بن محمد الشهراني، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والاتصال المؤسسي في شركة زين السعودية: “نحن سعداء بكوننا الشريك الإستراتيجي لمسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية للدورة الثانية على التوالي. لقد إحتفلنا مرة أخرى بنخبة جديدة من رواد الأعمال السعوديين الذين سيكون لهم في المستقبل دور أساسي في دعم عجلة إقتصاد المملكة. لذلك نعمل مع شركائنا كل سنة على فتح فصل جديد لإستقطاب المواهب و المبدعين من خلال مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية لإيماننا بأن ريادة الأعمال هي العمود الفقري لاقتصاديات الدول المتقدمة ونموها.”

ومن جانبه هنأ المهندس علي السيار، مدير عام مركز دُلني للأعمال، الفائزين وكل الجهات االتي شاركت في إنجاح الفعالية معبرا عن فخر مركز دُلني للأعمال بدعمه النسخة الثالثة من مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية وإحتضان الجلسات التوجيهية التي أقيمت في الرياض والمخيم التدريبي الخاص بالمتأهلين للنهائيات. وأكد أن المسابقة تحمل نفس أهداف المركز الأساسية وهو تقديم مجموعة من الخدمات الغير مالية لأصحاب المشاريع والأفكار وتتنوع تلك الخدمات مابين التدريب والاستشارات والإرشاد لمساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتحقيق أهدافهم والتغلب على التحديات التي قد تواجههم.

وقد تركزت محاور مؤتمر StartSmart السعودية حول مجموعة من المواضيع من أهمها “التقنيات 10 الواعدة في 2018” التي قدمتها أنطوانيت ماثيوز، المديرة التنفيذية للمنتدى MIT العالمي لريادة الأعمال إلى جانب مجموعة من المواضيع منها مستقبل ريادة الأعمال الإجتماعية في المملكة العربية السعودية ودورها في رؤية 2030 بين كل من صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري الفيصل، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد وسفانة دحلان، المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة تشكيل الدولية، وجلسة حوارية حول التحديات التي تواجه رواد الأعمال: الأنظمة والسياسات.

وإلى جانب الفائزين في مسارات الشركات الناشئة والأفكاروالمشاريع الإجتماعية، تم كذلك تكريم الشركاء و نذكر من الشركاء الهاميين للمسابقة في دورتها الثالثة الشريك الحكومي وزارة التجارة والإستثمار، والشريك الاستراتيجي زين السعودية ومركز دُلني للأعمال، وشريك الريادة الإجتماعية مؤسسة الملك خالد الخيرية، وشريك الوعي المالي سدكو القابضة والشريك الأعلامي عين الرياض و Technology review MIT ، والشريك الإقليمي منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي، وشريك التوعية الريادية ومضة، والشريك التقني إيرو. هذا إلى جانب شركاء الخدمات كجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وشركة علو، وشركة قطوف وجين السعودية.

بالشراكة مع عُلو لتنمية القدرات

مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية تنظم مجموعة من الجلسات التوجيهية داخل المملكة

جدة – المملكة العربية السعودية، 7 فبراير 2018: انطلقت يوم الإثنين 29/ يناير/2018م، في مدينة الرياض الجلسات التوجيهية لمسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية، بالشراكة مع عُلو، شريك الإرشاد والاستشارات الدائم للمسابقة والتي يعمل معها نخبة من المستشارين والمرشدين. وتتواصل الجلسات التوجيهية في شهر فبرايرفي كل من جدة والدمام.

وانطلقت الجلسات التوجيهية في مدينة الرياض باستضافة مركز دلني للأعمال – أحد برامج بنك التنمية الاجتماعية – ثم في مدينة جدة يوم 6 فبراير في مركز عبداللطيف جميل للتعلم المستمر، لفائدة الفرق المتأهلة (45 فريق) من المرحلة الأولى في مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية، وتمحور البرنامج حول مجموعة من المواضيع من خلال جلسات توجيهية مخصصة لكل فريق مع الموجهين والمرشدين المتخصصين في جميع جوانب ريادة الأعمال، ومن أهمها فن طرح الأفكار، تصميم نماذج العمل التجارية، اكتشاف العملاء، التسويق، وخيارات تمويل الشركات الناشئة وغيرها من المواضيع التي تهم رواد الأعمال في المملكة. كما تطرق رواد الأعمال الجدد إلى دراسة نماذج فريدة من القصص الملهمة السابقة.

وستشمل الجلسات التوجيهية، إلى جانب الرياض وجدة، مدينة الدمام يوم 19 فبراير في مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال.

وبهذه المناسبة قال فارس فهيد الشريف الرئيس التنفيذي لعُلو: “تسعد عُلو بالشراكة المستمرة مع مسابقة MITEF ومجتمع جميل، ونشكر كافة المرشدين الذين تطوعوا بوقتهم وخبرتهم الكبيرة لإرشاد رواد الأعمال”. كما أضاف “مهمة عُلو الرئيسية هي تطوير الفرد ليكون أكثر نجاحًا سواء كان فردًا مستقلاً أو من ضمن شركة أو منظمة تبحث عن تصميم وتنفيذ برامج لتطوير القدرات. ومثل هذه البرامج التطويرية تساهم في تمكين مهارات رواد الأعمال العملية وترفع من جودة المشاريع والأفكار المشاركة وهي مرحلة تحضيرية مهمة للمتسابقين لزيادة فرص الفوز والتميز في تقديم مشاريعهم على لجان التحكيم في المراحل القادمة وحتى إطلاق مشاريعهم والدخول في السوق. وتقدم عُلو برنامج رزق لريادة الأعمال والمبني على منهجية عملية مبنية على أسس علمية وتجارب سابقة، والتي يستطيع رواد الأعمال الاستفادة منها عن طريق الاستشارات المباشرة أو البرامج التدريبية المتخصصة”.

ومن جهته، قال المهندس محمد يحيى حكمي، المدير التنفيذي للمبادرات الدولية وتطويرالأعمال في مجتمع جميل: “نتوجه بالشكر لعُلو وكافة فريق العمل والمرشدين على ما عهدناه منذ إنطلاق مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية من دعم وإلتزام بتقديم أحسن خدماتها عن طريق شبكتها من المستشارين والمرشدين. فمن مبادئ رسالة عُلو الالتزام ببناء القدرات لرواد الأعمال، وتقوم بذلك عن طريق السعي لتطوير مفاهيم وآليات تنمية الأفراد والشركات الناشئة، وتطبق برامج نوعية في ريادة الأعمال والتطوير المهني، و نفخر في المسابقة بالإستفادة من كافة هذه الخدمات.”

تنظم مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية، بالشراكة مع زين السعودية ومركز دُلني للأعمال، تحت شعار “إصنع بكرة” والتي سجلت هذه السنة تقدما ملحوظا في عدد المشاركات مقارنة بالدورات السابقة. وتأتي مشاركة عُلو كشريك الإرشاد والاستشارات في المسابقة في إطارجهود المنشأة لتكون الرائدة في توجيه الأشخاص ودعمهم نحو تحرير قدراتهم الكامنة والمساهمة الفعّالة في منظماتهم ومجتمعاتهم، وذلك بالعمل على تصميم وتطبيق البرامج النوعية ذات الأثر المستمروالوصل بين الأشخاص والمنشآت لتحسين قدرات الأفراد وتطوير حياتهم المهنية.

والجدير بالذكر أن مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية قد أعلنت الشهر الماضي عن الفرق 45 المتأهلة في مسارات المسابقة الثلاثة: الأفكار، والشركات الناشئة و االريادة الإجتماعية و سيتم عمل دورة التحكييم الثانية في فبراير للإعلان عن أسماء 27 فريقًا المتأهلين إلى المرحلة النهائية، في حين سيتم الإعلان عن الفائزين في المسابقة بعد مرحلة التحكيم الثالثة يوم السبت 3 مارس 2018 في مدينة الرياض على شرف معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والاستثمار السعودي.

انتهى

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.mitefsaudi.org
ومتابعتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي:
إنستاغرام @mitefsaudi
فايسبوك @MITEFSaudi
تويتر @mitefsaudi

ملاحظات للمحررين

منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية هو جزء من شبكة عالمية من الفروع التي تكرس نفسها للترويج لريادة الأعمال والابتكار على مستوى العالم. تقدم المعرفة والتواصل والتدريب لرواد الأعمال التكنولوجية، مما يمَّكنهم من سرعة تحويل الأفكار إلى شركات تغير من وجه العالم.

تم تأسيس هذا الفرع في عام ٢٠١٥، بهدف الترويج لبيئة ريادة الأعمال وإثراءها في المملكة العربية سعودية. هدفها هو الدعم والاحتفاء بجميع الشركات الناشئة ورواد الأعمال في المملكة من خلال مسابقة الشركات والأفكار الناشئة و المشاريع الإجتماعية.

تتضمن مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية ثلاث مسارات: مسار الشركات الناشئة ومسار الريادة الإجتماعية ومسار الأفكار، وتقدم المسابقة جوائز مالية يتجاوز إجمالها ٣٢٥ ألف ريال سعودي، بالإضافة إلى ورش العمل وساعات تدريبية وإرشادية من قبل مختصين وخبراء في كافة المجالات التجارية والاجتماعية طوال فترة المسابقة. ويحظى المشاركون في المرحلة النهائية، بفرصة المشاركة في منتدى StartSmart السعودية أحد برامج مسابقة منتدىMIT العالمي الذي ينظم قبل الإعلان عن الفائزين، ويحضره مختصون من جامعة MIT في الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تشجيع وتحفيز وتوجيه رواد الأعمال لتحقيق النجاح على مستوى الأفكار والمشاريع الاجتماعية والتجارية من خلال ورش عمل وبرامج إثرائية ذات علاقة مباشرة بالتقنية والابداع. إضافة إلى ذلك، تتلقى الفرق التسعة الفائزة بالمسابقة، دعوة للمشاركة في مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
عبير بن بشير
مجتمع جميل الدولية
جوال: ٩٧١٥٥١٠١٢٦٢١
ايميل: a.bechir@alj.ae

45 فريقا يتأهل إلى المرحلة ما قبل النهائية من مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية

سينعقد الحفل الختامي للمسابقة يوم 3 من شهر مارس 2018 في مدينة الرياض على شرف معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والاستثمار السعودي

جدة – المملكة العربية السعودية، 18 يناير 2018: كشف منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية، بالشراكة مع زين السعودية ومركز دُلني للأعمال، النقاب عن أسماء الفرق 45 الذين تأهلوا إلى مرحلة نصف النهائي من مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية في دورتها الثالثة تحت شعار “إصنع بكرة” والتي سجلت هذه السنة تقدما ملحوظا في عدد المشاركات مقارنة بالدورات السابقة.

وقد تم إختيار المتأهلين إلى مرحلة نصف النهائي لجنة تحكيم مكونة من 60 من خبراء الأعمال والاكاديميين محلياً وعربياً حيث قاموا بتقييم النماذج المقدمة و التي بلغ عددها ما يزيد عن 2500على معايير المسابقة وهي مدى الإبداع والقدرة على التوسع والأثر الإيجابي في المجتمع.

وتأخذ تشكيلة الفريق حصة مهمة من علامة التقييم، حيث يبحث أعضاء لجنة التحكيم عن التجربة والقيمة المضافة ومدى صلة كل عضو بالفريق بالفكرة أو المشروع المقدم. كما يبحث الحكام في كل فكرة أو مشروع عن عنصرالإبداع وتحسين الحلول الموجودة و/أو أداء الشركة نسبة إلى المنافسين أو النظراء الحاليين. وضمن هذا التعريف، الابتكار لا يعني بالضرورة التكنولوجيا.

ومن جهة أخرى، تقوم معايير التأهل على قابلية المشروع للتوسع والانتشار فيجب ألاّ تكون فكرة المشروع أو الشركة الناشئة محصورة بالسوق المحلية وأيضا كيفية محافظة المؤسسة الاجتماعية والشركات الناشئة والأفكارعلى استدامتها المالية على المدى الطويل، ومدى استفادة المجتمع من المشروع وأثره الإيجابي في علاج تحدي قائم أو مستقبلي (ينطبق على مسار الشركات الاجتماعية فقط).

وسيتم عمل دورة التحكييم الثانية في فبراير للإعلان عن أسماء 27 فريقًا المتأهلين إلى المرحلة النهائية، في حين سيتم الإعلان عن الفائزين في المسابقة بعد مرحلة التحكيم الثالثة يوم السبت 3 مارس 2018 في مدينة الرياض على شرف معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والاستثمار السعودي.
وللتأهل للمشاركة في المسابقة، يجب التقدم بمشروع مبتكر، وقابل للتوسع، وقادر على إحداث تأثير إيجابي في المجتمع. ويجب أن تتكون الفرق المشاركة من عضوين على الأقل، أحدهما مواطن سعودي.

وقد تأهل من الشركات الناشئة إلى المرحلة نصف النهائية من مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية في دورتها الثالثة كل من مشروع افوكادو ، تويتسو، عيش المغامرة، فاصل، Sihatech.com, Quantum Solutions, Ranam, Fixtag, Upositive, Majalisapp.com, Maharah, Hadiya Registry, Shakl 3D Printing Service and Marketplace, Juleb, Ironix Comix.

في حين تأهل للدورالنصف النهائي من المسابقة من مسار الشركات الإجتماعية ١٥عشر فريقا وهم : لدي حلم، لبّيه، مبادرة بصمتنا ، متجر المزارع، متجمع تاء، مؤسسة إتقان وإختيار، مذاقي، تطبيقاتك – منصة فيد لمعالجة الفقر، قوت، مركزوقت المرح لضيافة الأطفال، Blooming Bs, Rofoof Aquaponica Maya Clinic.

أما في فئة الأفكار فتأهل كل من بروكير، المحامي، مبادرة بحب نرعاهم، المقصف الإلكتروني، أُسطة، دولاب، تصميم نظام ذا تحكم إلكتروني لمساعدة مرضى الكلى، Money Cloud, Qisma Cucumber, Derma now application, Leo’s Lounge, Parking, Bank You So Much.com, AGS Co. Ltd.

والجدير بالذكر أن الدورة الأولى والثانية من مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية قدعرفت ،على غرار الدورة الحالية، إقبالا كبيرا من المواهب السعودية الشابة ومستوى عال من المنافسة بين فئات المسابقة المختلفة. لمشاهدة أحداث المسابقة في دورتها الثانية، يرضى الضغط على هذا الرابط: https://www.youtube.com/watch?v=Qftdd2ABGB4

وبمناسبة الإعلان عن أسماء المتأهلين للمرحلة نصف النهائية من المسابقة، قال المهندس محمد يحيى حكمي، المدير التنفيذي للمبادرات الدولية وتطويرالأعمال في مجتمع جميل: “إن الإعلان عن أسماء المتأهلين للمرحلة ما قبل النهاية من مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية يعتبر، بالنسبة لجميع الأطراف المشاركة، مرحلة فاصلة ومشوقة جدا لأنها تقربنا أكثر من الموعد المنتظر لتتويج الفرق الفائزة في هذه المسابقة التي أصبحت من أهم الفعاليات في المملكة العربية السعودية من حيث عدد الحضور والتأثير في نشر ثقافة ريادة الأعمال والإبتكار في المملكة والمنطقة.”

ومن جانبه قال سلطان الشهراني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والاتصال المؤسسي في “زين السعودية”: أن اختيار لجنة تحكيم تضم نخبة من خبراء الأعمال والمختصين والأكاديميين محلياً وعربياً في أكثر المجالات تقدماً لتقييم المشاريع والأفكار المقترحة يعكس بلا شك اهتمام المسابقة وسعيها الجاد إلى تبني الأفكار المتميزة وتحويلها إلى مشاريع واقعية تصنع مستقبل أفضل للأجيال القادمة.”

وعلق المهندس علي السيار، مدير عام مركز دُلني للأعمال قائلا: “إن مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية لا تشكل فقط منصة هامة لصناعة مستقبل قطاع ريادة الأعمال والإبتكار في المملكة العربية

السعودية بل ستتعدى ذلك التأثير لتصل إلى الاقتصاد وسوق العمل خاصة مع ما شهدناه من حجم و جودة المشاريع و الأفكار المقدمة في هذه المسابقة من قبل خيرة شباب و مواهب هذا الوطن.”

تفخرمسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية هذه السنة، على غرار السنوات السابقة، بدعم عدد هام من الشركات الحكومية وغيرالحكومية على غرارالشريك الحكومي وزارة التجارة والإستثمار، والشريك الاستراتيجي زين السعودية ومركز دُلني للأعمال، وشريك الريادة الإجتماعية مؤسسة الملك خالد

الخيرية، وشريك الوعي المالي سدكو القابضة والشريك الأعلامي عين الرياض و MIT Technology Review، والشريك الإقليمي منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي، وشريك التوعية الريادية ومضة، والشريك التقني إيرو. هذا إلى جانب شركاء الخدمات كجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وشركة علو، وشركة قطوف وجين السعودية.

انتهى

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.mitefsaudi.org
ومتابعتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي:
إنستاغرام @mitefsaudi
فايسبوك @MITEFSaudi
تويتر @mitefsaudi

ملاحظات للمحررين

منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية هو جزء من شبكة عالمية من الفروع التي تكرس نفسها للترويج لريادة الأعمال والابتكار على مستوى العالم. تقدم المعرفة والتواصل والتدريب لرواد الأعمال التكنولوجية، مما يمَّكنهم من سرعة تحويل الأفكار إلى شركات تغير من وجه العالم.

تم تأسيس هذا الفرع في عام ٢٠١٥، بهدف الترويج لبيئة ريادة الأعمال وإثراءها في المملكة العربية سعودية. هدفها هو الدعم والاحتفاء بجميع الشركات الناشئة ورواد الأعمال في المملكة من خلال مسابقة الشركات والأفكار الناشئة و المشاريع الإجتماعية.

تتضمن مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية ثلاث مسارات: مسار الشركات الناشئة ومسار الريادة الإجتماعية ومسار الأفكار، وتقدم المسابقة جوائز مالية يتجاوز إجمالها ٣٢٥ ألف ريال سعودي، بالإضافة إلى ورش العمل وساعات تدريبية وإرشادية من قبل مختصين وخبراء في كافة المجالات التجارية والاجتماعية طوال فترة المسابقة. ويحظى المشاركون في المرحلة النهائية، بفرصة المشاركة في منتدى StartSmart السعودية أحد برامج مسابقة منتدىMIT العالمي الذي ينظم قبل الإعلان عن الفائزين، ويحضره مختصون من جامعة MIT في الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تشجيع وتحفيز وتوجيه رواد الأعمال لتحقيق النجاح على مستوى الأفكار والمشاريع الاجتماعية والتجارية من خلال ورش عمل وبرامج إثرائية ذات علاقة مباشرة بالتقنية والابداع. إضافة إلى ذلك، تتلقى الفرق التسعة الفائزة بالمسابقة، دعوة للمشاركة في مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
عبير بن بشير
مجتمع جميل الدولية
جوال: ٩٧١٥٥١٠١٢٦٢١
ايميل: a.bechir@alj.ae

مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية تستقطب أكثر من ٢٥٠٠ مشارك

  • بالشراكة مع زين السعودية ومركز دُلني للأعمال
  • سينعقد الحفل الختامي للمسابقة يوم ٣ من شهر مارس ٢٠١٨ في مدينة الرياض على شرف معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والاستثمار السعودي

جدة – المملكة العربية السعودية، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٧ : أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية، بالشراكة مع زين السعودية ومركز دُلني للأعمال وباب رزق جميل، عن إنتهاء فترة التسجيل في مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية في دورتها الثالثة تحت شعار”إصنع بكرة”، والتي سجلت هذه السنة إرتفاعا ملحوظا في عدد المشاركات مقارنة بالدورات السابقة.

ولقد استقطبت الدورة الثالثة من المسابقة ٢٥٣٦ مشاركة من الجنسين، بنسبة زيادة عن العام الماضي ١٤٪ واحتلت مشاريع مسار الأفكار المرتبة الأولى بنسبة ٢٧٪ زيادة عن العام الماضي ، يليها مشاريع مسار الشركات الناشئة وبنسبة زيادة عن العام الماضي ٤٥٪، ومن ثم مشاريع مسار الريادة الإجتماعية بنسبة زيادة قدرها ١٤٪.

وسيتم الإعلان عن أسماء الفرق المتأهلة للنصف النهائي من المسابقة في ١٥ يناير ٢٠١٨، حيث سيتلقى المشاركون برامج إرشادية وتدريبية مكثفة خلال الشهرين القادميين، وسيتم الإعلان عن الفرق الفائزة بهذه الدورة من المسابقة في ٣ من شهر مارس ٢٠١٨ بمدينة الرياض على شرف معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والإستثمار.

وبمناسبة الإعلان عن إنتهاء التسجيل للمسابقة، قال محمد يحيى حكمي، المدير التنفيذي للمبادرات الدولية وتطوير الأعمال في مجتمع جميل: “نواصل للعام الثالث على التوالي تنظيم مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية و نثمن دعم الشركات الخاصة والمنظمات الحكومية المستمر للمسابقة حيث أن بيئة ريادة الأعمال هي بيئة تكاملية تحتاج إلى جميع الأطراف المعنية للتوسع والإستمرار.”

وبالمناسبة قال سلطان بن محمد الشهراني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والاتصال المؤسسي في “زين السعودية”: إن تمكين الإنسان ومنحه الفرصة الحقيقية، من ضمن أولوياتنا في “زين السعودية”، ومن هذا المنطلق يسعدنا دعم مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية للسنة الثانية على التوالي لنؤكد بذلك الدور المهم الذي تقوم به مثل هذه المسابقات في إتاحة الفرصة أمام المواهب والطاقات السعودية الشابة للانخراط في مجتمع ريادة الأعمال، وهو الأمر الذي يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، الرؤية الطموحة التي يتوجب علينا جميعا العمل على تحقيق أهدافها وبرامجها”.وأضاف:”التنافس الكبير الذي

شهدته الدورات السابقة، وعدد ومستوى المرشحين للمسابقة هذه السنة ينبئ بمستقبل واعد لمشاريع ريادة الأعمال والابتكار في المملكة، وهذا ما نطمح إليه”.

ومن جانبه قال المهندس علي السيار، مدير عام مركز دُلني للأعمال: “تندرج مشاركتنا في مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية هذه السنة في إطار سياسة مركز دُلني للتواصل والتعاون مع مختلف الجهات لدعم وتطويرريادة الأعمال في المملكة. يعد دُلني أول مركز على مستوى المملكة والشرق الأوسط يقدم منظومة متكاملة من الخدمات غير المالية مجاناً لأصحاب المنشآت الصغيرة، و نهدف من خلال هذه المشاركة تقديم التدريب، والإرشاد، والاستشارات اللازمة للطاقات الإبداعية المشاركة.”

تفخر مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية هذه السنة بدعم عدد هام من الشركات الحكومية وغير الحكومية على غرار الشريك الحكومي وزارة التجارة والإستثمار، والشريك الاستراتيجي زين السعودية ومركز دُلني للأعمال، وشريك الريادة الإجتماعية مؤسسة الملك خالد الخيرية، وشريك الوعي المالي سدكو القابضة والشريك الأعلامي عين الرياض و Technology review MIT ، والشريك الإقليمي منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي، وشريك التوعية الريادية ومضة، والشريك التقني إيرو. هذا إلى جانب شركاء الخدمات كجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وشركة علو، وشركة قطوف وجين السعودية.

انتهى

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.mitefsaudi.org
ومتابعتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي:

إنستاغرام @mitefsaudi
فايسبوك @MITEFSaudi
تويتر @mitefsaudi

مدينة الملك عبدالله الإقتصادية تستضيف الحفل الختامي للنسخة الثانية من منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية

أعلن منتدى MIT السعودية، الفرع الجديد من الشبكة العالمية لمنتدى MIT العالمي لريادة الأعمال بالشراكة مع باب رزق جميل، إحدى مبادرات مجتمع جميل، و “زين السعودية” عن أسماء الفرق الفائزة بجوائز النسخة الثانية من مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية، والتي جاءت هذا العام في ثلاث فئات وهي الأفكار، والشركات الناشئة، والشركات الناشئة الإجتماعية.

وقد شارك في المنتدى وفعاليات الحفل الختامي، التي استضافتها أمس مدينة الملك عبدالله الإقتصادية، تحت رعاية هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة جمع كبير من المتحدثين، تقدمهم نائب المحافظ لتطوير بيئة ريادة الاعمال الأستاذة سفانة دحلان، ونائب رئيس مجلس أمناء كلية الأمير محمد بن سلمان والرئيس التنفيذي لإعمار المدن الاقتصادية، فهد الرشيد وعميد كلية الأمير محمد بن سلمان معالي الدكتور نبيل كوشك والرئيس التنفيذي للموارد البشرية في شركة زين السعودية سلطان الشهراني، ورئيس مجتمع جميل المحلية الأستاذ حسن جميل، إلى جانب مجموعة كبيرة من الرسميين والمستثمرين ورواد الأعمال وممثلين عن كبرى الشركات الداعمة لريادة الاعمال في المملكة.

و في كلمتها، ثمنت الدكتورة سارة غالب، مديرعام آول مبادرات التعليم وريادة الأعمال في مجتمع جميل دور الشركات الخاصة والمنظمات الحكومية المحوري في تسريع عجلة التنمية في مجال ريادة الأعمالعمال، حيث أن بيئة ريادة الأعمال هي بيئة تكاملية تحتاج إلى جميع الأطراف المعنية للتوسع والإستمرار.

و أضافت: “شعار الدورة الثانية من مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية “أنت بكرة” لأننا عندما نصنع رواد أعمال جدد نكون قد ساهمنا في وضع القاعدة الصلبة لإقتصاد الغد، إقتصاد قوي يقوم على الأفكار الإبتكارية الجديدة واكتشاف مصادر جديدة للموارد وخلق فرص عمل ومحاولة تقديم تكنولوجيا وصناعات ومنتجات مبتكرة.”

وفي سياق متصل هنأ الأستاذ سلطان بن محمد الشهراني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في “زين السعودية” الفائزين في الدورة الحالية من المسابقة، مشيداً بما شاهده من إبداعات للفرق المشاركة في جميع المسارات الثلاث التي شهدتها هذه النسخة.

مؤكداً أن “زين السعودية” كشركة سعودية رائدة في مجال الاتصالات تؤمن إيماناً تاماً بأهميةِ الاستثمار في الكوادر الوطنية الشابة، منوّها أن تواجد الشركة كشريك استراتيجي في منتدى MIT لريادة الأعمال خير دليل على ذلك، كما أوضح الشهراني أن الشركة تعي أهمية المرحلة المقبلة ما يجعلها تعقد العزم على بذل المزيد من الجهود للمساهمة بشكل أساسي في تحقيق رؤية المملكة 2030، من خلال تقديم أحدث الخدمات في مجالات الاتصالات، بالإضافة إلى الاستثمار في الكوارد البشرية السعودية.

هذا وقد تم خلال الحفل الإعلان عن أسماء الفرق التسعة الفائزة في المسابقة والتي ستتلقى دعوة للمشاركة في النسخة العاشرة لمسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في العالم العربي في نسختها العاشرة والتي ستقام في مملكة البحرين في شهر ابريل القادم.

وجاءت الفرق الفائزة في الفئات الثلاث على النحو التالي، فقد فاز بالمركز الأول في فئة الشركات الناشئة مدد للخدمات وقيمة الجائزة ١٠٠ الف ريال سعودي ، وفاز بالمركز الثاني فريق أيبوت وقيمة الجائزة ٢٥ الف ريال سعودي و المركز الثاث تطبيق نشمي و قيمة الجائزة ١٥ الف ريال سعودي.

وفي فئة الشركات الناشئة الاجتماعية، فقد فاز بالمركز الأول شركة تدويروقيمة الجائزة ١٠٠ الف ريال سعودي ، وفاز بالمركز الثاني فريق بنفسجيل وقيمة الجائزة ٢٥ الف ريال سعودي ، وفاز بالمركز الثالث تطبيق كتابي لك، وقيمة الجائزة ١٥ الف ريال سعودي.

وفي فئة الأفكار، فاز بالمركز الأول فريق أكوابونيكا وقيمة الجائزة ٢٠ الف ريال سعودي ، وفاز بالمركز الثاني مشروع جدار الخياطة المزيف وقيمة الجائزة ١٥ الف ريال سعودي، وفاز بالمركز الثالث فريق بكجها وقيمة الجائزة ١٠ الف ريال سعودي.

وقد توجت مسابقة هذا العام بإبرام مجموعة من الاتفاقيات الهامة بين باب رزق جميل و بعض الجهات الفاعلة في مجال ريادة الاعمال و كذلك بين باب رزق جميل و كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال تم من خلالها تقديم ٣ منح دراسية وبرامج تدريبية لرواد الاعمال الفائزين في مسابقة هذا العام ممن تنطبق عليهم شروط المنح الدراسية كتعبيرا من الكلية عن تقديرها لجهود المتوجين و ثقتهم وثباتهم طوال مراحل المسابقة و كحافزا لهم و لغيرهم من الشباب على كسب المزيد من المعرفة والمضي قدما نحو النجاح و التميز.

كما حظي المشاركون في المرحلة النهائية، بفرصة المشاركة في منتدى StartSmart السعودية أحد برامج مسابقة منتدىMIT العالمي الذي ينظم قبل الإعلان عن الفائزين، بهدف تشجيع وتحفيز وتوجيه رواد الأعمال لتحقيق نجاح على مستوى الأفكار والمشاريع الاجتماعية والتجارية من خلال ورش عمل وبرامج إثرائية ذات علاقة مباشرة بالتقنية والابداع.

وساهم المؤتمر، الذي ضم 11 متحدثاً محليا وعالميا من أصحاب الخبرات يناقشون فرص وتحديات ريادة الأعمال والتكنولوجيا والإبداع الرقمي، في اثراء تجربة رواد الأعمال العملية وزيادة المحتوى المعرفي لهم مما سيساعدهم ويساعد مشاريعهم للأنتقال لمراحل متقدمة، إلى جانب المنصة المفتوحة للزوار والمتسابقين لعرض الأفكار والشركات الناشئة Saudi Valley.

وتركزت محاور مؤتمر StartSmart السعودية حول مجموعة من المواضيع من أهمها “10 التقنيات الواعدة لتغيير العالم” إلى جانب دراسة حالات من السوق السعودي و السوق العالمي و ذلك بحضور ومشاركة كل من أنطوانيت ماثيوز، المديرة التنفيذية للمنتدى MIT العالمي لريادة الأعمال، و أحمد حمدان – الرئيس التنفيذي لشركة Unifonic، و د. ماهر حكيم، مدير عام واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وعبدالعزيز اللوغاني – نائب رئيس الصندوق الوطني الكويتي لرعاية و تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، و تضمن المؤتمر مجموعة من النقاشات حول المشاريع الإجتماعية تحت إشراف هالة فاضل، رئيسة منتدى MIT EF لريادة الاعمال في المنطقة العربية، و نقاش حول مستقبل ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية بإدارة الدكتور جمال العقاد، كبير المستشارين لشركة أرامكو في مجال ريادة الاعمال.

وإلى جانب الفائزين في مسارات الشركات الناشئة والأفكارو المشاريع الإجتماعية، تم كذلك تكريم الشركاء و المحكمين و المرشدين و نذكر من الشركاء الهاميين للمسابقة في دورتها لثانية الشريك الإستراتيجي زين السعودية، والشريك الحكومي الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والشريك المعرفي كلية الأمير محمد بن سلمان والشريك المضيف مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومجلة MIT Technology review (الشريك الإعلامي)، و الشريك الإقليمي منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي ، و شريك الإبتكار شركة وادي مكة ، وشريك الريادة الإجتماعية مؤسسة الملك خالد الخيرية، وشريك الوعي المالي سدكو القابضة، وشريك الحاضنات التقنية برنامج بادر، والشريك الواعد مركز أرامكو لريادة الأعمال و شريك الإستثمار البنك السعودي للإستثمار. هذا إلى جانب الشركاء الداعمون كشركة مايكروسوفت وأوراكل، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، و شركة علو، وشركة قطوف وشركة المساعدون وقطوف، تيك وادي و شركة ماركت لينكس.

٢٧ فريقا يتأهلون للمرحلة النهائية من مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية

أعلن منتدى MIT السعودية، الفرع الجديد من الشبكة العالمية لمنتدى MIT العالمي لريادة الأعمال بالشراكة مع باب رزق جميل، إحدى مبادرات مجتمع جميل، و”زين السعودية” عن تأهل ٢٧ فريقا إلى المرحلة النهائية لفئات المنافسة المختلفة من المسابقة، والتي ستعقد قبل الحفل الختامي للمسابقة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية يوم السبت ١٨ من شهر مارس الحالي.

وقد تأهل من فئة الشركات الناشئة إلى المرحلة النهائية من مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية في دورتها الثانية ٩ فرق وهم على التوالي: مشروع شيالة، تطبيق أجير، مرسول، Nashmi، فلوت، غرفة، أيبوت، زاير، و مدد للخدمات.

في حين تأهل من مسار الشركات الاجتماعية ٩ شركات وهم: تدوير، بنفسجيل، السعودي العلمي، أم كار، مشروع د.سن، أقصر، السوق الجامعي، تطبيق كتابي لك، و قرارات.

أما في مسار الأفكار فقد تأهل كل من: مشروع أكثر من ١٠٠ عام، مرشد، تطبيق سمارت بوكينج، فريق صحة راحة، أكوابونيك، واحدون ، بكجها، Stitches ، و تطبيق الملاحة والمعلومات للكفيف وضعيفي البصر “سنس”.

وشهدت فعاليات المسابقة منذ إنطلاقها هذا العام إقامة ورش عمل ودورات توجيهية مقدمة من جهات تدريبية مختصة على مدى كافة المراحل، هذا بالإضافة إلى البرامج الإثرائية لإعداد وتكوين المشاركين وتشجيعهم على البدء في تنفيذ مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة وقد كان آخرها مخيم تدريبي لمدة ٣ آيام في كلية الأمير محمد بن سلمان تحت إشراف نخبة من المدربين من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ومرشدين من مينتورز السعودية للعمل على مساعدة رواد الأعمال في تقييم المهام والتنظيم و دفع الأفكار والمشاريع للنجاح.

وسيحظى المشاركون في المرحلة النهائية، بفرصة المشاركة في منتدى StartSmart السعودية أحد برامج مسابقة منتدىMIT العالمي الذي ينظم قبل الإعلان عن الفائزين، بهدف تشجيع وتحفيز وتوجيه رواد الأعمال لتحقيق نجاح على مستوى الأفكار والمشاريع الاجتماعية والتجارية من خلال ورش عمل وبرامج إثرائية ذات علاقة مباشرة بالتقنية والابداع.

إضافة إلى ذلك، ستتلقى الفرق التسعة الفائزة بالمسابقة، دعوة للمشاركة في النسخة العاشرة لمسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في العالم العربي في نسختها العاشرة والتي ستقام في مملكة البحرين في شهر ابريل القادم.

وبمناسبة الإعلان عن أسماء الفرق المتأهلة إلى المرحلة النهائية للمسابقة، قالت الدكتورة سارة غالب، مديرعام مبادرات التعليم وريادة الأعمال في مجتمع جميل: “نتطلع إلى واحدة من أهم الفعاليات الهامة في المملكة العربية السعودية من حيث عدد الحضور والتأثير في نشر ثقافة ريادة الأعمال والإبتكار في المملكة والمنطقة.”

وأضافت: “ستتوج مسابقة هذا العام بإبرام مجموعة من الاتفاقيات الهامة بين باب رزق جميل و بعض الجهات الفاعلة في مجال ريادة الاعمال و كذلك بين باب رزق جميل و مجموعة من رواد الأعمال.”

من جانبه هنأ سلطان بن محمد الشهراني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في “زين السعودية” الفرق المتأهلة إلى المرحلة النهائية من مسابقة MIT لريادة الأعمال في السعودية، منوهاً بالتنافس الكبير الذي شهدته المراحل المؤهلة، الأمر الذي يبشر بمستقبل واعد لمشاريع ريادة الأعمال والابتكار في المملكة.

وأشار الشهراني إلى أن “زين السعودية” تتطلع إلى المشاركة الفاعلة في الحفل الختامي للمسابقة وتقديم الدعم اللازم لكافة المشاريع المتنافسة، مشدداً على أن عقد الشراكات مع الشركات الناشئة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة يأتي ضمن استراتيجة الشركة في أداء أدوارها ضمن مبادرات التحول الرقمي التي تضمنها برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠.

والجدير بالذكر أن المسابقة التي ستستضيف تصفياتها النهائية مدينة الملك عبد الله الإقتصادية ، تشتمل هذا العام على ثلاثة مسارات مختلفة وهي: الأفكار، والمشاريع الناشئة، و المشاريع الاجتماعية، مع عرض جوائز يتجاوز إجماليها ٢٦٥ ألف ريال سعودي، وفي كل واحد من المسارات الثلاثة، سيتم منح جوائز مالية إلى أول ثلاثة فائزين، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى منها: تلقي تدريب على أعلى المستويات، وتلقي إرشادات وتدريبات، والظهور في وسائل الاعلام، وفرص التواصل.

تنظم مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية للسنة الثانية، و تسجل هذه السنة مجموعة من الشركاء الهاميين نذكر منهم الشريك الإستراتيجي زين السعودية، و الشريك الحكومي الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والشريك المعرفي كلية الأمير محمد بن سلمان والشريك المضيف مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومجلة MIT Technology Review (الشريك الإعلامي)، و الشريك الإقليمي منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي ، و شريك الإبتكار شركة وادي مكة ، وشريك الريادة الإجتماعية مؤسسة الملك خالد الخيرية، وشريك الوعي المالي سدكو القابضة، وشريك الحاضنات التقنية برنامج بادر، والشريك الواعد مركز أرامكو لريادة الأعمال و شريك الإستثمار البنك السعودي للإستثمار. هذا إلى جانب الشركاء الداعمون كشركة مايكروسوفت وأوراكل، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، و شركة علوا، وشركة قطوف وشركة المساعدون.

منتدى MIT فرع السعودية هو جزء من شبكة عالمية من الفروع التي تكرس نفسها للترويج لريادة الأعمال والابتكار على مستوى العالم. تقدم المعرفة والتواصل والتدريب لرواد الأعمال التكنولوجية، مما يمَّكنهم من سرعة تحويل الأفكار إلى شركات تغير من وجه العالم.

تم تأسيس هذا الفرع في عام ٢٠١٥، بهدف الترويج لبيئة ريادة الأعمال وإثراءها في المملكة العربية سعودية. هدفها هو الدعم والاحتفاء بجميع الشركات الناشئة ورواد الأعمال في المملكة من خلال مسابقة الشركات والأفكار الناشئة و المشاريع الإجتماعية.

باب رزق جميل و “زين السعودية” تعلنان عن الفرق المتأهلة للدور نصف النهائي من مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية

كشف منتدى MIT السعودية، الفرع الجديد من الشبكة العالمية لمنتدى MIT العالمي لريادة الأعمال، الذي ينظم بالشراكة مع باب رزق جميل، إحدى مبادرات مجتمع جميل، و “زين السعودية”، النقاب عن أسماء الفرق 45 الذين تأهلوا إلى مرحلة النصف نهائي من مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية و التي تضم هذه السنة ثلاث مسارات: مسار الأفكار، ومسار الشركات الناشئة، ومسار الشركات الإجتماعية.

وقد تم إختيار المتأهلين إلى مرحلة نصف النهائي لجنة تحكيم مكونة من ١٠٠ من خبراء الأعمال والاكادميين محلياً وعربياً حيث قاموا بتقييم النماذج المقدمة و التي بلغ عددها ٢٢٠٠ نموذجاً على معايير المسابقة وهي مدى الإبداع والقدرة على التوسع والأثر الإيجابي في المجتمع. وسيتم عمل دورة التحكييم الثانية في فبراير للإعلان عن أسماء 27 فريقًا المتأهلين إلى المرحلة النهائية، في حين سيتم الإعلان عن الفائزين في المسابقة بعد مرحلة التحكيم الثالثة بتاريخ 11 مارس 2017.

و تستهدف المسابقة، في مجال الشركات الناشئة، المشاريع التجارية ذات الأثر الفعال والمسجلة رسمياً في المملكة العربية السعودية والتي تمتلك فرق متمكنة وذات خبرة واسعة وأفكار قابلة للتوسع والانتشار. أما في مجال الأفكار فتستهدف المسابقة الأفكار الابداعية القابلة للأنتشار والتوسع والقادرة على تقديم حلول تجارية واجتماعية فعالة، في حين تبحث مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية في مجال الشركات الإجتماعية على المشاريع الأجتماعية الربحية المسجلة بشكل رسمي في المملكة العربية السعودية.

و قد تأهل من فئة الأفكار إلى المرحلة النصف نهائية من مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية في دورتها الثانية، كل من: أكثر من 100 عام، ومرشد، وورشة كوم، وسبيد فارم، وتطبيق سمارت

بوكينج، و فريق صحة راحة، وأكوابونيك، وإنكس، و واحدون، و تطبيق الملاحة و المعلومات للكفيف و ضعيفي البصر، و بكجها، و أسهل، و M&R Aerospace، و ConCoating، وStitches False Wall project.

في حين تأهل للدور النصف النهائي من المسابقة من مسار الشركات الناشئة كل من مشروع شيالة، و تطبيق أجير، و مرسول، وصلحه، و حارتنا ، وتطبيق Sihatech.com، و Nashmi services، و Float، و Gofrah، و Warsha plus، و iBoat، و Aman، و Zayer، و Venus platform، و Madad Services.

أما في مسار الشركات الإجتماعية فقد تأهل 15 عشر فريقا وهم : منصة محامي، قرارات الإستشارات تعظيم الأثر، حياتي سكر، تدوير، تواصلي، بنفسجيل، السعودي العلمي، مشروع محبة، قطرات، أم كار، مشروع د.سن، أقصر، السوق الجامعي، تطبيق كتابي لك، Oukuluna.

وسيحظى المشاركون الواصلون إلى النهائيات، قبل حفل الإعلان عن الفائزين يوم 11 مارس 2017، بفرصة المشاركة في منتدى StartSmart السعودية، أحد برامج مسابقة منتدىMIT العالمي الذي ينظم بهدف تشجيع، وتحفيز، وتوجيه رواد الأعمال المحليين لتحقيق نجاح على مستوى الأفكار والمشاريع الاجتماعية والتجارية من خلال ورش عمل وبرامج ثرية ذات علاقة مباشرة بالتقنية والابداع. علاوة على ذلك، سيتم دعوة الفائزين التسعة للمشاركة في النسخة العاشرة لمسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في العالم العربي في نسختها العاشرة والتي ستقام في البحرين في شهر ابريل القادم.

و بمناسبة الإعلان عن أسماء الفرق المتأهلة إلى المرحلة ما قبل النهائية للمسابقة، قالت الدكتورة سارة غالب، مديرعام مبادرات التعليم و ريادة الأعمال في مجتمع جميل: ” تقدم المسابقة جوائز نقدية تصل قيمتها إلى 265 ألف ريال سعودي، بالإضافة إلى ورشات عمل ودورات توجيهية مقدمة من جهات تدريبية مختصة طوال فترة المسابقة. فقد أعد منتدى MIT السعودية، منذ إنطلاق المسابقة، برنامجا ثريا لإعداد و تكوين المشاركين و تشجيعهم على البدء في تنفيذ مشاريعهم الصغيرة و المتوسطة.”

نظم منتدى MIT السعودية هذا العام، منذ إنطلاق المسابقة سلسلة من الجولات التعريفية والتعليمية داخل المملكة للترويج للمسابقة ولتشجيع رواد الأعمال على المشاركة وتقديم مشاريعم وأفكارهم فيها. حيث شملت الجولات زيارت واسعة لأغلب الجامعات، الكليات والجهات المعنية بريادة الأعمال على مستوى المملكة يتم فيها إستعراض آليات وخطوات التقديم في المسابقة إضافة الى تثقيف ونشر الوعي عن الإبتكار وريادة الأعمال لتحفيز الشباب والشابات في خوض تجربة تأسيس مشاريعهم التجارية والإجتماعية من خلال مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية في دورتها الثانية.

من جانبه أعرب سعد الأحمري مدير العلاقات الإعلامية في “زين السعودية” عن سعادته بما تشهده منافسات منتدى MIT السعودية لهذا العام من مشاريع ابتكارية متنوعة قائلاً: “إن المراحل الأولية للمسابقة بكافة مساراتها برهنت على قدرة الفرق المشاركة على مواصلة تقديم قيمة مضافة للمحتوى المحلي، امتداداً لما شهدته في نسختها السابقة، مضيفاً أن شراكة “زين السعودية” لهذه المسابقة تأتي ضمن مبادراتها في مجال الاستدامة وتشجيع مشاريع ريادة الأعمال الوطنية، حيث يعد تحفيز الابتكار ودعم المشاريع التقنية الناشئة ضمن الأهداف الاستراتيجية الداعمة للتحول إلى الاقتصاد القائم على المعرفة.

تنظم مسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في السعودية للسنة الثانية، و تسجل هذه السنة مجموعة من الشركاء الهاميين نذكر منهم الشريك الإستراتيجي زين السعودية ، و الشريك الحكومي الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ، ومجلة MIT Technology review (الشريك الإعلامي)، و الشريك الإقليمي منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي ، و شريك الإبتكار شركة وادي مكة ، و شريك الريادة الإجتماعية مؤسسة الملك خالد الخيرية ، و شريك الوعي المالي سدكو القابضة ، و شريك الحاضنات التقنية برنامج بادر، والشريك الواعد مركز أرامكو لريادة الأعمال و شريك الإستثمار البنك السعودي للإستثمار. هذا إلى جانب الشركاء الداعمون كشركة مايكروسوفت وأوراكل، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، و شركة علوا، وشركة قطوف وشركة المساعدون.

منتدى MIT فرع السعودية هو جزء من شبكة عالمية من الفروع التي تكرس نفسها للترويج لريادة الأعمال والابتكار على مستوى العالم. تقدم المعرفة والتواصل والتدريب لرواد الأعمال التكنولوجية، مما يمَّكنهم من سرعة تحويل الأفكار إلى شركات تغير من وجه العالم.

تم تأسيس هذا الفرع في عام 2015، بهدف الترويج لبيئة ريادة الأعمال وإثراءها في المملكة العربية سعودية. هدفها هو الدعم والاحتفاء بجميع الشركات الناشئة ورواد الأعمال في المملكة من خلال مسابقة الشركات والأفكار الناشئة و المشاريع الإجتماعية.